اخر الأخبارالتحليل الفنيالتقارير الاقتصادية

الدولار الأميركي يرتفع والتركيز نحو الاحتياطي الفيدرالي

ارتفع مؤشر الدولار الأميركي يوم أمس الثلاثاء فوق مستوى 96.0 نقطة وما زال يتداول في الاتجاه الصاعد على المدى القصير مع ترقب المستثمرين اجتماع البنك الاحتياطي الفيدرالي اليوم الساعة 7 مساءاً بتوقيت جرينتش.

منذ الاجتماع الأخير ل البنك الاحتياطي الفيدرالي قدم مسؤولي البنك توقعاتهم ل رفع أسعار الفائدة الى ثلاث مرات في 2022 و 3 مرات في 2023 مع تغيير اللهجة الأكثر تشدداً في ظل الارتفاع في معدلات التضخم.

تشير التوقعات الاقتصادية اليوم الى عدم التغيير في السياسة النقدية حيث يتوقع المستثمرين ب قيام الفيدرالي الأميركي برفع أسعار الفائدة الى 4 مرات خلال العام 2022 لكبح جماح التضخم المرتفع والذي وصل 7% كما يبحث المستثمرين من خلال الفيدرالي حول رفع أسعار الفائدة في مارس بمقدار 50 نقطة أساس بدلاً من 25 نقطة والتي قد يكون السوق سعر هذه الخطوة بالفعل.

مؤشر أسعار المستهلكين والذي تجاوز نسبة 7% وانخفاض معدلات البطالة الى دون 4% إشارة إيجابية اليوم ل البنك الاحتياطي الفيدرالي علاوة على ذلك, فان مؤشر نفقات الاستهلاك الشخصي المقياس المفضل ل التضخم ل الفيدرالي قد ارتفع الى 4.4% في 2021.

الضغوط التضخمية ما زالت اخذة في الارتفاع وهذا ما شهدناه من ارتفاع مؤشر أسعار المنتجين والاضطرابات في العرض وارتفاع كبير في أسعار النفط.

هناك فرصة اليوم ل البنك الاحتياطي الفيدرالي لاستعادة مصداقيته من خلال التوجيه المستقبلي برفع أسعار الفائدة 3 او مرات في 2022 ولكن في حال كان بطيئاً في ذلك فستكون النتيجة أكثر ضرراً في عدم الاستقرار المالي وضرر في سبل العيش في ظل الارتفاع في المستوى العام للأسعار.

بالنظر الى البنك المركزي الكندي اليوم كانت أرقام الوظائف إيجابية وبقوة كما أن مؤشر أسعار المستهلكين الكندي والذي بلغ 4.8% وهو اعلى مستوى منذ 30 عاماً وبالتالي ف لا نستبعد أن يكون اليوم مفاجئاً ل البنك المركزي الكندي برفع أسعار الفائدة 25 نقطة أساس بعد الانتهاء من برنامج شراء الأصول مؤخراً.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى