اخر الأخبارالتحليل الفنيالتقارير الاقتصادية

الدولار الأميركي ينخفض والأسهم الأمريكية تغلق على تراجع خلال يناير

انخفض الدولار الأمريكي يوم أمس الاثنين في نهاية التداول في شهر يناير عقب حديث السيد رافائيل بوستيك رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي في اتلاتنا بعد أن تراجع عن قوله بشأن التحرك ل فع أسعار الفائدة 50 نقطة أساس في مارس المقبل.

خلال عطلة نهاية الأسبوع كان بوستيك قد تحدث عن أنه لا يستبعد رفع البنك الاحتياطي الفيدرالي أسعار الفائدة 50 نقطة أساس.

وأنهت مؤشرات الأسهم الأمريكية شهر يناير على انخفاض بالرغم من الارتفاع القوي يوم أمس واغلت على أكبر تراجع شهري منذ مارس 2020.

وارتفعت أسعار النفط اليوم الثلاثاء وما زالت بالقرب من أعلى مستوياتها في 7 أعوام بدعم من شح المعروض والانتعاش القوي للطلب على الوقود إضافة الى الدعم من التوترات القائمة بين الروس وأوكرانيا مع احتمالية تعطل الامدادات.

وترك البنك الاحتياطي الأسترالي أسعار الفائدة دون تغيير وكان البنك حذراً بشأن احتمال رفع أسعار الفائدة وقال انه سيتحلى بالصبر.

من المتوقع أن يتراجع مؤشر مديري المشتريات الصناعي الأمريكي في ديسمبر الى 55.0 من 57.7 جنباً الى جنب مع مؤشر مديري المشتريات الصناعي الصادر عن ISM الى 57.5 من 58.7

يورو دولار EURUSD

ارتد بحدة يوم أمس من أدنى مستوياته وما زال يتداول في الاتجاه الهابط مع احتمالية اختبار 1.1000 وربما 1.0800.

تبقى مستويات المقاومة 1.1270 مهمة والتحرك فوق هذه المستويات قد يدفع لاختبار 1.1300 ومن ثم 1.1320 قبل الانخفاض المتوقع.

الجنيه الإسترليني مقابل الدولار GBPUSD

شكل قاعدة قوية مع احتمالية أن نشهد موجة ارتفاع قصيرة نحو مستويات 1.3520 وربما 1.3540.

تعتبر مستويات 1.3520 مستويات بيعية باستوب 1.3580 وهدف 1.3400.

الذهب مقابل الدولار الأميركي XAUUSD

يواجه مستوى مقاومة قوي عند 1805$ والتحرك فوق هذه المستويات قد يدفع لاختبار 1810$ وربما 1815$.

لمزيد من التوصيات تابعنا في قناة التليجرام الموضحة بالرسم البياني.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى